30,000 $ إلى 6,000,000 $

المزيد من خيارات البحث
وجدنا 0 النتائج. عرض النتائج
البحث المتقدم

0 $ إلى 1,500,000 $

المزيد من خيارات البحث
وجدنا 0 النتائج
نتائج البحث الخاصة بك

كل يجب ان تعرفه عن مضيق البوسفور في اسطنبول

منشور من طرف اتقان العقارية على 1 سبتمبر، 2020
| 0

ما هو بوسفور اسطنبول؟

تعرفه عن مضيق البوسفور في اسطنبول

كل يجب ان تعرفه عن مضيق البوسفور في اسطنبول

 

يربط مضيق البوسفور في اسطنبول ، بين بحر مرمرة والبحر الأسود، ويعد المضيق هو الفاصل لقارتي آسيا وأوربا وهذا ما يمنحه الأهمية الكبيرة، ويعد ممراً قديماً تم استخدامه من قبل السفن التجارية والسياحية بالاضافة الى ناقلات النفط وسفن الشحن التي تعبر عبر المضيق بشكل مستمر حيث يفصل المضيق إسطنبول إلى قسمين وهما إسطنبول الأوربية والثانية الآسيوية، ويبلغ طول مضيق بوسفور30 كيلو متراً، وقد يختلف العرض من مكان لأخر، حيث ويتراوح ما بين 0.7 إلى 6 كيلو متراً.  

جسور البوسفور و مميراته

يشكل البوسفور في إسطنبول فاصلاً بحرياً بين كلاً منطقة إسطنبول الآسيوية واسطنبول الأوربية.

لا بدّ من توفر جسور تصل بين طرفي البوسفور من أجل تسهيل حركة السيارات بين كلاً من المنطقتين، ومجموع هذه الجسور ثلاثة وهي تبدو كاللآلئ تجعل المضيق جميلاً وهي كالتالي:

1- جسر مضيق البوسفور في اسطنبول 

يسمى بجسر شهداء 15 تموز تكريماً للشهداء الذين ارتقوا أثناء الانقلاب، ويرجع تاريخ إنشائه في عام عام 1973 وكان قديماً يسمى بجسر البوسفور.

وبعد فشل الانقلاب الذي حدث 15 تموز في عام 2016 حمل الجسر رمزية عريقة بسبب قيام شعب الاتراك بفتح الجسر رغماً عن الانقلابيين.

  • يبلغ طول الجسر: 1560 متراً  بعرض 33.40 متراً 
  • بينما بلغ ارتفاع الجسر: 165 متراً

 يربط جسر شهداء الانقلاب 15 تموز بين كلاً من منطقة أورتاكوي في الجانب الأوروبي من مدينة إسطنبول ومنطقة بيلاربي في الجانب الآسيوي،
ويتم المرور على الجسر بشكل يومي ما يقارب 180 ألف مركبة في كلا الاتجاهين.

2- جسر السلطان محمد الفاتح 

تم تشييده في عام 1988 وتم تسميته بهذا الاسم واحتراماً وتكريماً للسلطان العثماني محمد الفاتح الذي قام بفتح القسطنطينية “إسطنبول”،وقديماً كان يسمى جسر البوسفور الثاني.

  • طوله: 1510 متراً بعرض 39 متراً.
  • بينما بلغ ارتفاعه 169 متراً.

ويصل هذا الجسر بين كلاً من منطقتي كفاجيك التي تقع في الجانب الأوروبي من إسطنبول وبين حصار أوغستو الواقع في الجانب الآسيوي.

يعد هذا الجسر في المرتبة الرابعة عشر بين الجسور المعلقة في العالم بناءاً على كتلة الفولاذ التي تم استخدامها في بنائه.

3- جسر السلطان سليم الأول “ياوز سليم” 

تم الانتهاء من بناءه في عام 2016 ويعد من أطول الجسور المعلق عالمياً فهو يحتوي على مسارات بداخله تم تخصيصها للسكك الحديدية.

يتميز هذا الجسر بتصميمه الضخم

ويعرفه البعض على أنه من أطول الجسور واعرضها في العالم، واستطاعت تركيا بناءه في أربع سنوات. 

  • يبلغ طوله: 2164 متراً، بينما يبلغ عرضه: 59 متراً 
  • بلغ ارتفاع الجسر: 320 متراً

أما في يتعلق برسوم العبور على جسر بوسفور اسطنبول قد تتراوح التكلفة ما بين 10 و29 ليرة تركية وذلك بحسب نوع المركبة المستخدمة

كما وتعتبر هذه الجسور احدى الطرق السريعة المأجورة. 

4- خط مرمراي 

يعتبر نفق مرمراي احدى الانفاق التي توجد تحت الأرض ويمر منه خط مترو والذي يسمى “مرمراي”. 

يبلغ طول النفق 1400 متر.

لا يتجاوز ثمن الدخول إلى مترو مرمراي الثمن العادي لمواصلات المترو العادية في مدينة إسطنبول. 

تم العمل على توسيع الخط في عام 2019 ويكون شامل للكثير من المحطات الجديدة وبالاضافة الى جعله من أطول خطوط المترو في مدينة إسطنبول.

5- نفق أور آسيا 

هو نفق يعبر من قاع مضيق البوسفور ويتكون من طابقين.

يبلغ طوله 5.4 كيلو متر حيث ساهم بدرجة كبيرة في التخلص من المشاكل المرورية الكثيرة في مدينة إسطنبول.

عمل على تخفيض المدة الزمنية الضرورية لقطع المسافة بين كلاً من منطقة غوز تابه ومنطقة كازل تشيجمه من 100 دقيقة إلى 15 دقيقة فقط. 

حيث تختلف جمارك عبور السيارات من الأنفاق وذلك بحسب نوع السيارة،

بلغ رسوم عبور السيارات الصغيرة بـ23 ليرة تركية، بينما بلغ رسوم السيارات كبيرة الحجم بـ 34 ليرة تركية.

أهم معالم مضيق بوسفور اسطنبول السياحية 

مضيق البوسفور في اسطنبول

مضيق البوسفور في اسطنبول

1- قصور السلاطين العثمانيين

تحافظ قصور مضيق البوسفور على جانبي المضيق في مدينة إسطنبول الآسيوية والأوربية على روعة جمالها من حيث التصاميم الجذابة والأهمية التاريخية، نظراً لانها ترجع إلى عهد السلاطين العثمانيين التاريخيين ولهم فيها ذكريات كثيرة وقصص معروفة. 

بلغ عدد القصور التاريخية في منطقة جانبي البوسفور ما يقارب 600 قصر تاريخي، من بينها 150 قصراً لا تزال محافظة على هيئتها الطبيعية التي بنيت بها أول مرة. 

أما بالنسبة لكافة القصور المتبقية فقد تعرضت لحوادث كثيرة منها بفعل الطبيعة ومنها ما سببها البشر، كما وتعرضت لعديد من الحرائق. 

تهتم الحكومة التركية بالقصور اهتماماً كبيراً نظراً لأهميتها السياحية والحيوية وموقعها الجذاب والمميز على جانبي بوسفور اسطنبول.

وعرض العديد من هذه القصور للبيع مؤخراً مع توفر العديد من الشروط التي وضعها من قبل الحكومة على المشتري والتي تنص على منع المشتري من اجراء اي تعديلات من دورها تساعد في تغيير ملامح القصر

وتم الاكتفاء على الترميمات التي تحفظ القصور دون تغيير ملامحها. 

2- القلاع 

بجانب القصور التاريخية التي كانت مكان إقامة السلاطين العثمانيين، فإنّك تستطيع ملاحظة وجود الكثير من القلاع والحصون التاريخية التي تم اعدادها للدفاع عن المدينة وحمايتها.

بعض هذه القلاع ترجع إلى الحقبة العثمانية

أما بالنسبة للبعض الآخر فترجع إلى حُقب تاريخية قبل الفتح الإسلامي لإسطنبول،

وعرفت إسطنبول في قديم الزمان بقوة تحصينها عسكرياً. 

وتستهوي هذه القلاع المئات من الزوار بشكل يومي من اجل للإطلاع على متانة بنائها والقيام بالتقاط الصور التذكارية بداخلها.

ومن  أبرزها قلعة روملي حصار التي تتميز بالإطلالة الجذابة على مضيق البوسفور، والتي قام ببنائها السلطان العثماني محمد الفاتح واستمر في عملية بنائها مدة أربعة أشهر. 

3- الأبراج 

يوجد في قلب مضيق البوسفور الكثير من الأبراج والمنارات التي تم استخدامها بهدف هداية السفن القادمة من بحر مرمرة والبحر الأسود.

ومن هذه الابراج برج الفتاة الواقع في إحدى جزر البوسفور ويبعد مسافة 200 متر من منطقة ساحل اسكودار في الطرف الآسيوي من مدينة إسطنبول.

حيث يعتبر هذا البرج إحدى أهم الوجهات السياحية المميزة. 

4- القرن الذهبي

يقع القرن الذهبي في الجانب الأوروبي من مدينة إسطنبول، ويطلق عليه البعض اسم “خليج” وهو شبه جزيرة يصب فيه مضيق البوسفور. 

ساعد في قسم اسطنبول الأوربية إلى قسمين وهما القسم القديم والقسم الحديث.

ويعتبر أقدم ميناء طبيعي على مستوى العالم، حيث يبلغ طول حوالي 7.5 كيلو متر. 

أقرأ المزيد:

مميزات الاستثمار العقاري في المناطق القريبة من البوسفور؟ 

  • موقعها المميز بالحيوية والمليئ بالانتعاش السياحي 
  • وجود شبكة المواصلات بكافة الانواع. 
  • توفر أرقى المجمعات التجارية بأحدث الماركات العالمية والمحلية
  • مستوى الرفاهية الجيد بداخل المجمعات السكنية وفي المناطق المحيطة لها.
  • الإطلالات الرائعة على البوسفور 
  • الاهتمام بالمنطقة من قبل الحكومة نظراً لموقعها الاستراتيجي.  
  • أسعار الإيجارات في المنطقة مرتفعة
  • امكانية تحوّل التسعير العقاري من عملة الدولار إلى الليرة التركية ساهم بشكل كبير في توفير مئات الفرص العقارية بأسعار جيدة ومشجعة للكثير. 
  • المناطق القريبة من البوسفور يتوفر فيها الكثير من المرافق الحيوية والخدمية المختلفة والتي يهتم بها الأجانب مثل المولات، والمنتزهات، والمصارف، وغيرها.

تعتبر بوسفور اسطنبول احدى المناطق الجذابة والمهمة على مستوى التركي ومستوى العالم ايضاً.

كما ويمثّل المضيق احدى ابرز المعالم الطبيعية التي تزيد مدينة إسطنبول جمالاً فوق جمالها الحقيقي،

كما وتساهم في زيادة رصيدها الحيوي، وجذب مئات الالاف من السياح الأجانب يومياً من اجل الاستمتاع بزيارة المضيق وكافة معالمه،

كما وتستقطب الكثير من المستثمرين سنوياً وتحديداً في المجال العقاري. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقارنة القوائم